مليار اوقية تنفقه اللجنة الوطنية للانتخابات خلال اقل من اربعة اشهر

للانتخابات، سيحكم عليها بالفشل لعدم تصحيح بدايات مساراتها، حيث غابت الشفافية في اكتتاب أطقمها وغابت في تأجير مقرها الرئيسي وغابت في صفقات اقتناء معداتها، وقد غابت أكثر من ذلك في صرف أول ميزانية لها من الخزينة العامة للدولة والتي بلغت 982 مليون و998 ألف أوقية لفترة الاشهر الخمسة الأخيرة من سنة 2012، إذا ما أخذنا في الحسبان تاريخ صدور المرسوم الرئاسي المعين لأعضاء لجنة الحكماء السبعة، بتاريخ 07 /06/2012 وبداية عملهم في نهاية الشهر السابع بتأجير أول مقر واكتتاب أول الموظفين . وفيما يلي استعراض لأبواب نفقات اللجنة خلال هذه الفترة، حسب وثيقة سرية عن صرف ميزانيتها مقدمة للحكومة وللبرلمان (حصلت عليها السفير): ـ نفقات التسيير 761.998.000 اوقية، ـ الأجور والرواتب

آراء

البحث :